RSS

Category Archives: 7 words from the Cross – الكلمة على الصليب

Prophecies – نبوءات – Word of Reunion – كلمة إتّحاد

الكلمة على الصليب -7-
“يا أبي في يديك استودع روحي” لوقا 23: 46
كلمة إتّحاد

نبوءات في هذه الكلمة من العهد القديم
“في يدك أستودع روحي. فديتني يا رب إله الحق” مزمور 31: 5

The Word on the Cross -7-
Word of Reunion – Prophecies

“Father, into your hands I commit my spirit” Luke 23:46
“Into your hands I commit my spirit; redeem me, O LORD God of truth.” Psalm 31:5

 

Tags: , , , , , , , , , , , , ,

“يا أبي في يديك استودع روحي”

الكلمة على الصليب -7-
“يا أبي في يديك استودع روحي” لوقا 23: 46
كلمة إتّحاد

لقد اتّحد ٤ جنود ليقتسموا ثياب يسوع.
و قد اتّحدت المريمات مع يوحنّا لمناجاة يسوع

و نحن اليوم، مع من نريد أن نتّحد و على ماذا؟
هل سنتّحد مع أو ضدّ يسوع؟
هو الّذي بصلبه إتّحد بنا،
وبصرخته للآب اتّحد به،
رافعاً أجمل صلاة بقوله

“ياأبي”

 

Tags: , , , , , , , , , , , , ,

الكلمة على الصليب – 7 – كلمة إتّحاد – تابع

الكلمة على الصليب – 7
كلمة إتّحاد

يا أبـي، في يَدَيكَ أستَودِعُ رُوحي – لوقا 46:23

هذه هي آخر الكلمات العزيزة التي نطق بها المسيح على الصليب، ويعتبر ما تضمَّنته من حقائق إحدى دعامات إيماننا المسيحي. فقد كانوا يُعيّرونه ويستهزئون به ويُنكرون أنه ابن الله.

ولكنه وسط كل هذه المفتريات لم يتردد عن أن يعلن أصله الإلهي فنادى:  يا أبي

صحيح أنه كان يشرب كأس الموت، لكنه لم يكن يستشعر خشية ولا يرهب شراً، بل يقول في ملء الهدوء وبكامل الطمأنينة: ” في يديك أستودع روحي”. قالها بقوة وثقة، لأنه بذل نفسه عن البشر الخطاة بمحض إرادته، وهو القائل عن حياته: ” ليس أحدٌ يأخذها منّي، بل أضعها أنا من ذاتي. لي سلطانٌ أن أضعها، ولي سلطانٌ أن آخذها أيضاً” – يوحنا 10: 18

 

Tags: , , , , , , , , , , , , ,

الكلمة على الصليب -7- كلمة إتّحاد

الكلمة على الصليب -7-
يا أبي في يديك استودع روحي” – لوقا 23: 46
كلمة إتّحاد

كلمة تكشف كلّ حميميّة الحبّ والإتّحاد بين الإبن والآب

اتّحاد به بذل يسوع بكلّ إرادة وسلام وسلّم حياته إلى الآب، ليهب الآب الحياة الجديدة لكلّ من يؤمن بابنه

كما أنّه في يوم الخلق السابع استراح الله من جميع أعماله،
هكذا المسيح في كلمته السابعة هذه، يعلن، بعد إتمامه كلّ شيء، اتّحاده بالآب ودخوله إلى موضع راحته

 

Tags: , , , , , , , , , , , , ,

يا يسوع كلمة الآب الحبيب إجعل كلمتنا مثل كلمتك

الكلمة على الصليب – 6
كلمة انتصار

لقد تمّ ! – يوحنا 19: 30

وجَدَ يَسوعُ جَحشًا فرَكِبَ علَيهِ، ليتمَّ ما جاءَ في الكِتاب “لا تخافي يا بِنتَ صهيونَ ها هوَ مَلِكُكِ قادِمٌ إليكِ، راكِبًا على جَحش ابنِ أتان”. – يوحنا 12: 14-15

نباركك ونمجّدك يا ربّنا يسوع، لأّنك تممّت كلّ شيء وأهديتنا خلاصا أبديّأ… نسبّحك لأنّك دَخلت على فَقر قلوبنا ملكاً، وأخرجتنا أبناءً لِغِنَى لملكوتك… إجعلنا يا ربّ متمّمين لمشيئتك في حياتنا، فنُحبّك ونَحفظ كلامك ونعمل به

فيا يسوع كلمة الآب الحبيب إجعل كلمتنا مثل كلمتك

 

Tags: , , , , , , , , , , , , , ,

نبوءات في الانتصار من العهد القديم | Old Testament Prophecies

الكلمة على الصليب – 6
كلمة انتصار

 لقد تمّ ! – يوحنا 19: 30

نبوءات في هذه الكلمة من العهد القديم

ذُرِّيَّتي أيضاً ستَعبُد الرّبَّ، والأجيالُ الآتيةُ ستُخبِرُ عَنهُ، وتُحَدِّثُ الشَّعبَ الّذي سيُولَدُ بِما تمَّ على يدِهِ مِنْ خلاصٍ

مزمور 22: 31-32

The Word on the Cross -6-
Word of Triumph

It is finished!” – John 19:30

Old Tetsament Prophecies

Posterity will serve him; future generations will be told about the Lord.
They will proclaim his righteousness, declaring to a people yet unborn:
He has done it!

Psalm 22: 31-32

 

Tags: , , , , , , , , , , , , , ,

كلمة انتصار: “لقد تمّ” – نقاط تامّل

الكلمة على الصليب – 6
كلمة انتصار

لقد تمّ ! – يوحنا 19: 30

نقاط تأمل

واجه يسوع في مسيرته نحو انتصاره، حواجز وعوائق كثيرة، فقد جرّبه الشيطان، واتّهمه علماء الشريعة، وتحايل عليه الفريسيّون، واختار الشعب باراباس مكانه… حتّى انّ تلاميذه في ساعة محنته خانوه ونكروه، تفرّقوا وتركوه… وفي درب الجلجلة وقع تحت صليبه، عُيّر وعَطِش، شُتم ولُطم، وقاسى أشدّ آلام… لكنه صمد الى النهاية!

ونحن الآن… أتوقفنا الصعوبات؟ أتلاشي قوانا الآلام؟ كم نتوق في ذلك اليوم، أن نقول على مثال مار بولس: “جاهَدْتُ الجهادَ الحَسَنَ وأتمَمتُ شَوطي وحافَظْتُ على الإيمانِ، والآنَ يَنتَظِرُني إكليل البِرِّ الذي سيُكافِئُني بِه الربُّ الديّانُ العادِل في ذلِكَ اليومِ، لا وَحدي، بَلْ جميعَ الذين يَشتاقونَ إلى ظُهورِهِ.” – 2 تيموثاوس 4: 7-8

لقد كانت خطة الله منذ البداية أن يخلّص الإنسان، فأحبّه وارسل له ابنه الوحيد ليموت فداءً عنه، وها يسوع في قمّة الألم، يبقي الهدف أمامه ويعلن أن الخطة نجحت، أن الإنسان خُلّص وأنّ الحبّ انتصر!

منذ أن تمّم المسيح كلّ شيء ونحن المؤمنون به لا نخشى الموت، فالشمعة تنطفئ عند طلوع الفجر، “فلا تَضطَرِبْ قلوبكُم. أنتُم تُؤمِنونَ باللهِ فآمِنوا بـي أيضًا. في بَيتِ أبـي مَنازِلُ كثيرةٌ، وإلاَّ لما قُلتُ لكُم أنا ذاهِبّ لأهيّــئ لكُم مكانًا. ومتى ذَهَبتُ وهَيَّأتُ لكُم مكانًا، أرجِـعُ وآخُذُكُم إليَّ لِتكونوا حَيث أكونُ”.- يوحنا 14: 1-3

لقد أتمّ يسوع حياته وعمله على أرضنا… وأطلق لنا عملنا وكنيستنا. ضَمن المسيح لنا مستقبلاً في بيت أبيه… هل نسعى للفوز بهذه الجائزة؟

لأنه بالحقيقة “مَنْ يَثبُتْ إلى النِّهايَةِ يَخلُصْ” – متّى 13:10

 

Tags: , , , , , , , , , , , , ,